«الطرق الصوفية» تتعهد بجمع مليون توقيع لحملة «لا للأحزاب الدينية

  أسامة المهدى    ١٣/ ٩/ ٢٠١٥
مشايخ الصوفية بعد توقيعهم على استمارات لا للاحزاب الدينيةphoto.aspx

أعلن عدد من مشايخ الطرق الصوفية الانضمام إلى حملة «لا للأحزاب الدينية»، بعد لقاء مع أعضاء الحملة، بمقر الاتحاد العالمى للطرق الصوفية فى القاهرة، أمس، ووقعوا على استمارات الحملة.

وقال المشايخ، خلال لقائهم بأعضاء الحملة، إنهم سيدعمونها بكافة الوسائل للعمل على نجاحها، لمنع صعود تيار الإسلام السياسى مرة أخرى، وعدم دخولهم البرلمان تحت ستار الديمقراطية.

وأضافوا أن بعض المشايخ تعهدوا بالترويج للحملة وتوزيع استماراتها بمقارهم بالمحافظات واستقبال أعضاء الحملة بتلك المقار، وطالبوا الحملة بالتوجه إلى المحافظات لتوعية المواطنين بخطورة دخول ممثلى تيار الإسلام السياسى البرلمان.

وقال الشيخ عبدالباقى الحبيبى، شيخ الطريقة الحبيبية: «ما نريده هو عدم تكرار مأساة مجلس الشعب ٢٠١٢ الذى أفقد المجلس هيبته، بسبب أفعالهم التى كانت فضيحة» ـ حسب وصفه.

وقال الشيخ محمد علاء الدين ماضى أبوالعزايم، رئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية، إنه معجب بفكرة الحملة فهى وسيلة قانونية للمطالبة بحل الأحزاب الدينية، كما أسقطنا بتلك الفكرة حكم مرشد الإخوان وجماعته الظلامية.

وأضاف أبوالعزايم، لـ«المصرى اليوم»، أن الحملة سيتم دعمها بالكامل، خاصة أن الطرق الصوفية أول من حذر من خطر صعود تلك التيارات، وأكد أن دخول سلفى أو إخوانى واحد البرلمان كارثة لأنهم سيعملون على استقطاب وإغراء النواب، لضمان وجودهم فى صفهم وابتزاز الحكومة ورئاسة الجمهورية، خاصة أن البرلمان المقبل أخطر برلمان بسبب الصلاحيات الواسعة التى منحها له الدستور. وطالب أبوالعزايم بضرورة وقف تسلم طلبات ترشيح أعضاء حزب النور، لأنهم حزب دينى وقائم على أساس مخالف للدستور، والطرق الصوفية ستعمل على جمع مليون توقيع صوفى.

فى المقابل قال محمد عطية، منسق حملة «لا للأحزاب الدينية»: «إن الطرق الصوفية من أهم القوى التى ساندت الشعب المصرى فى ثورتين وكانوا أشد المعارضين لحكم الإخوان وكشف خطابهم الدينى المتعصب المتطرف».

وأضاف، لـ«المصرى اليوم»: «إن الطرق الصوفية من أهم وأكبر القطاعات فى المجتمع وأنها تعهدت بالوقوف ضد حظر الأحزاب الدينية».

2 comments

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…اذا كنتم تعملون لصالح ألإسلام والمسلمين ومصلحة بلدكم وشعبها ورئسها وجيشها فحياكم الله وحفظكم وايد بنصره خطاكم نحن معكم وذوينا اما اذا كنتم تعملون لتدمير الدوله و لتملؤن جيوبكم من اموا لها ومن قوت الشعب فإتقوا الله

    1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      من أقوال الشيخ محمد عبد الباقي الحبيبي الادريسي الحسني الحسيني الهاشمي

      اذا كانت هناك قضية تمس الاسلام فسوف نتصدر لها دفاعا عن الاسلام. وإذا كانت هناك قضية تمس المسلمين فسوف نتصدر لها ان كانوا علي الحق. اما ان كانوا علي الباطل فإننا نتأسي بقول رسولنا صلي الله عليه وسلم انصر أخاك ظالما او مظلوما، فقال الصحابة لقد علمنا كيف ننصره مظلوما فكيف ننصره ظالما؟ قال تمنعونه من الظلم، وهذا هو التراث الذي نرثه عن جدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم.

      لا نحيد ولا نميل عن الحق وفي سبيل الحق وللحق وحياتنا كلها نقدمها بلا مقابل في سبيل نصرة الحق، ولقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم لقد بليت بالجاهلية بلا حلف! ووالله لو دعيت اليه في الاسلام لأجبت، وهو حلف الفضول وتم في دار ابن ابي جدعان، وهو حلف لنصرة المظلوم، وانتصار الحق علي الظالم.

      وفقنا الله لما يحبه ويرضاه ولسنا مع اهواء الدنيا كما كانوا، وكما قال الامام علي جدنا يا دنيا غري غيري، االي توجهتي ام الي تشوقتي، هيهات هيهات هيهات.

      ونحن من أوائل من واجه الاخوان في عنفوانهم وفي قوتهم، وكنا من أسباب فوز الفريق احمد شفيق في الانتخابات اللتي جرت، وكانت الحملة اللتي قمنا بها في وقتها لإظهار ما يدبر للعالم العربي كله.

      يا سيدتي أتعلمين ماذا صنع الحبر الاعظم بابا الفاتيكان عندما توجه الي غينيا في ثمانينات القرن الماضي؟

      طلب الاجتماع برؤساء القبائل الوثنية وسألهم بأن لديه احصائيات تظهر ان العدد الأكبر من ابنائهم يدخلون الدين الاسلامي ولا يدخلون المسيحية فلما؟

      فأجاب احد شيوخ القبائل انه ربما أن الاسلام يوافق علي زواج الرجل من أربعة نساء اما الديانة المسيحية فزوجة واحدة فقال الحبر من قال هذا فالديانة المسيحية تسمح للرجل ان يتزوج بعشر من النساء وقد سكت العالم كله عن هذه الفرية ولكننا لم نسكت، وكذلك عندما صرح هذا الحبر انه في عام ٢٠٢٠ لن يكون هناك مسلم علي وجه الارض، فإن الله صادق وعده ومثبت عبده ورافع رايته فإن عدد من يدخل الدين الاسلامي يوميا يفوق ما يتخيله هذا البابا الراحل او اللاحق، وفقنا الله لرفع راية الاسلام واعلاء كلمة الحق في كل وقت وحين، والسلام علي من اتبع الهدي.

      الشيخ عبد الباقي محمد عبد الباقي الحبيبي العمراني الادريسي الحسني الحسيني الهاشمي

Comments are closed.